youtube-iconlinkedin-iconpinterest-icontwitter-iconfacebook-icon
Notifications
Bienvenue sur le site du Collège de la Sagesse - Beyrouth Bienvenue sur le site du Collège de la Sagesse - Beyrouth  Bienvenue sur le site du Collège de la Sagesse - Beyrouth      

 

أعلن الخوري جان- بول أبو غزاله رئيس مدرسة الحكمة في بيروت، ان المدرسة هي المكان الذي يجب أن يكون فيه المتعلّم مسرورًا ويعيش في هناء كما في منزله، يأتي إلى المدرسة بفرح ويغادرها بفرح، يأتي إليها بشوق ورغبة عارمتَيْن ويغادرها وهو يتوق إلى أن يعود إليها من جديد. في هكذا بيئة تعليميّة يستطيع المتعلّم تحصيل علومه بوفرة ومن دون شقاء وقلق. ليست المدرسة مكانًا يسبّب حالة إزعاج للطلاّب بل هي المكان الذي يجد فيه المتعلّمون راحتهم وسعادتهم.

كلام الخوري أبو غزاله، جاء خلال ورشة تربويّة قامت بها المدرسة عشيّة افتتاح السنة الدراسيّة الجديدة، التي بارك انطلاقتها في القدّاس الإلهي، الذي ترأسه في كنيسة مار يوسف- الحكمة في الأشرفيّة، يحيط به الأباء المرشدون في المدرسة وشارك فيه مدراء الأقسام  والمعلمون والإداريون والموظّفون.

            وبعد الإنجيل المقدّس ألقى الخوري أبو غزاله عظة جاء فيها: "أنا في الخدمة"، من كلام مار بولس الرسول الى تلميذه تيموتاوس. ونحن في الحكمة في الخدمة دومًا، خدمة أبناء وطننا وتنشئتهم على المعرفة الصالحة وإعداد أجيال طيّبة لخير بلادنا وشعبنا. وها نحن في خدمة كلّ إنسان يضع  ثقته بنا من دون أيّ  تمييز، إن إجتماعي أو مناطقي أو طائفي. فالرّب يشرق شمسه على الأبرار والأشرار معًا، وإن كان هو يُعاملنا كلّنا هكذا من دون تمييز كأبناءٍ له، فكيف بالحري نحن الذين علينا  أن نعيش في الحكمة، كما عاش أسلافنا المربون مع الطلاب الذين سهروا على تربيتهم وتثقيفهم من دون تمييز في المحبّة والخدمة. علينا أن نعيش كجماعة واحدة وقلب واحد في الحكمة، على الرغم من الإختلافات والميزات الخاصة بكلّ إنسان وفرادته. لا نطلب من أي إنسان أن يكون نسخة مطابقة عن الإنسان الآخر، ولكن علينا كلّنا، أن نقبل بعضنا بعضًا وأن نعرف أن نعمل ونتعامل مع بعضنا البعض بمحبّة.

فلنعش سنتنا الدراسيّة الجديدة هذه بوحي هذا التأمل الروحي المبني على أساس المحبّة، الكفيلة بزوال كل ما يعترضنا من صعوبات وتزيدنا إندفاعًا في عطائنا لتكون الثمار وفيرة في نهاية هذا العام الدراسي. كونوا سفراء المدرسة واعلنوا الخبر السّار عنها، فتكونوا حكمويّين شهودًا للحكمة وأعمالها.

أعلن الخوري جان

 

Le père supérieur tient à féliciter les élèves qui ont réussi à l’épreuve du Bac Français, et particulièrement l’élève Joe Karam, major de la promotion 2015-2016.

010203

يهنّئ رئيس مدرسة الحكمة بيروت الأب جان بول أبو غزالة الطلّاب النّاجحين في الشَّهادة الثّانويّة بكافة فئاتها.
وقد نال معدّل جيّد في صفوف علوم الحياة الطلّاب: إلياس دافيد أنطون-ساجا إبراهيم جعفر-ماريا جان العنيسي.
وفي صفوف العلوم العامّة الطلّاب:بيرلا عماد شمعون-سام سامويل إيدغار ألهيبي-يارا أنطوان زوين.

01 2

إفعلوا ما يأمركم به، إنّه توَجُّه من كرسي الحكمة أم يسوع، حكمةُ الله. ورأس الحكمة مخافة الله، ونحن مدرسةَ الحكمةِ : كهنتَها، معَلّميها، إدارييها وطلاّبَها جئنا اليوم لنجدد تكرسنا لك يا عذراء 
على وقع هذه الكلمات توجّه المُحتفِل، الأب الرئيس جان- بول أبو غزاله في عظته، مؤكّدًا بأن ما من أحدٍ إتّخذ العذراء أمًا لهُ وأطاع كلمتها، إلاّ وصل الى الخلاص، فهي الشفيعة الدائمة التي تسأل ابنها بأن "ليس لدينا الخمر". حدث هذا في الحج السنوي المُعتاد الى مزار سيدة حريصا، وعاونه في القدّاس الإلهي، كهنة المدرسة وذلك يوم الأربعاء الواقع فيه 18 أيار 2016.
خدم القداس طلاب الصفوف الثانويّة. ورتّل تلامذة الصفوف الإبتدائيّة والتكميليّة بقيادة الأستاذ بيار حداد والسيدة سيلين واكد، وبعد الزياح والبركة الختاميّة قدّمت طالبات من الصفوف الثانويّة رقصة روحية على ترنيمة "يا ممتلئة نعمة". وتجمّع الكل لصورة تذكاريّة، بعدها زار المحتفلون جميعًا المعبد وإنطلقوا راجعين مرنمين: اليك يا عذراء قد تهافتنا

010203040406DSC 0056DSC 0063IMG 6113IMG 6147IMG 6160IMG 6170

مبروك "أنتَ كاهنٌ إلى الأبد 

 بعد سِيامته الكهنوتية التي جَرت يومَ عيد العنصرة، وعلى قدرِ قيمةِ الحدث وعَظَمته، دعا الأب الرئيس جان - بول أبو غزالة، عائلة الحكمة للقاءٍ حولَ الكاهن الجديد الخوري جوزيف نايل، الذي عَرَفته لسنين طوال وهو ينمو في الدرجات الكهنوتيّة، لكي تصلّي معه من أجل قداسة حياته وتتمنى له أصدق التمنيّات وذلك يوم الثلاثاء الواقع فيه 24 أيّار في حرم المدرسة.

 عبّر الكاهن الجديد بعد تلاوة الإنجيل  في كلمته عن إمتنانه للرب الذي اختاره من أجل خدمة ملكوته، وشكر كل من ساهم في تشديد خطوات دعوته، بَدأً  بسيادة المطران  بولس مطر السّامي الإحترام الذي عيّنه في هذه المدرسة العريقة، ثمّ لرؤساءٍ عاهَدهُم  كسيادة المطران بولس عبد الساتر السّامي الإحترام والكاهن الجليل عصام إبراهيم والرئيس الحالي جان- بول أبو غزاله الذي نوّه بنعمة الكهنوت، مُتمنيًّا للكاهن الجديد حُسن الشهادة للرب الذي دعاه، وباسم الحضور عبّر له عن محبة الجميع . وانتقلوا بعدها الى قطع قالب الحلوى وتشارك الجميع  في إستضافة محبةٍ. إنصرفوا بعد تقديم التّهاني، طالبين من رب الحصاد أن يُرسل فعلةً لحصاده مُرددين "أعطنا يا رب كهنة قدّيسين".

0002030405

 

احتفظت مدرسة الحكمة مار يوحنّا في برازيليا بكأس دورة مدرسة الحكمة مار يوسف في بيروت المدرسيّة في كرة السلة للذكور، بعد فوز فريقها على فريق المدرسة المنظمة 31 – 34، في المباراة النهائيّة، التي حضرها راعي الدورة رئيس مدرسة الحكمة الخوري جان – بول أبو غزاله الذي سلّم، في نهايتها كأس الدورة للفريق الفائز بها والميداليات للاعبين.

وأكدّ الخوري أبو غزاله أن مدرسة الحكمة ستكثّف دوراتها الرياضيّة المدرسيّة،لأنها ترى فيها خزّانًا لإكتشاف المواهب والعمل على صقلها مستقبلاً، لتكون خير ممثلة للرياضة اللبنانيّة. وقال: الرياضيون الموهوبون في مدارس الحكمة سيكونون المورد البشري الأساسي لنادي الحكمة الرياضي، بعد اختيار المدربين الإخصائيين لهم وانتقاء الأفضل بينهم.

وكان فريقا الحكمة برازيليا وبيروت تأهلا إلى المباراة النهائيّة، بعد فوز الأول في نصف النهائي على  فريق الحكمة مار يوحنّا مارون في عين الرمانة 27 -37، والثاني على فريق مدرسة برمانا هاي سكول 25 – 19.

قاد مباريات الدورة الحكمان جوزف بعقليني وباتريك صقر.  

haidi 01

الخوري جان بول- أبوغزاله متوسطًا لاعبي فريقي الحكمة في برازيليا وبيروت.

haidi 02

ومتوسطًا لاعبي ومدرب فريق الحكمة برازيليا الفائز بالدورة.

 

Hymne de la Sagesse