youtube-iconlinkedin-iconpinterest-icontwitter-iconfacebook-icon
Notifications
Bienvenue sur le site du Collège de la Sagesse - Beyrouth Bienvenue sur le site du Collège de la Sagesse - Beyrouth  Bienvenue sur le site du Collège de la Sagesse - Beyrouth      

 

تحت عنوان التنشئة حول التقدمة وعيش الشراكة، وقبل البدء بشرح سر الإقخارستيّا، كان لطلاب الثالث الإبتدائي وقفة صلاة وشرح حول هذه المعاني مع الخوري فادي خوند،وبتحضير من معلمي التعليم المسيحي السيّدة تريز جرمانوس والأستاذ جوزف بابادوبولو، إلتقى الجميع بعدها لتجسيد التعليم بالمشاركة بلقمة محبة.

01020304050607

 

 

إثنين الرّماد

مع بداية زمن الصوم المبارك، لا بُدّ من وقفةِ عودةٍ إلى الذات، للتأمّل في سر الخلاص الذي أعطانا إيّاه الرب يسوع، في تجسّده وموته وقيامته، فكانت كلمة الخوري فادي خوند إلى الطلاّب تهدِف إلى تشجيعهم على التوبة وتغيير مسار حياتهم بما يتوافق وهوّيتهم، وأن يتَّخِذوا شعارهم " توبوا وآمنوا بالإنجيل..."، وبعد تبريك الرمّاد ورسم إشارة الصليب فوق جباههم، عادوا إلى صفوفهم راجين قوة المسيح الذي عاش هذا الإختبار، وانتصر بكلمة الله بأن " ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان، بل بكل كلمة تخرج من فم الله".

صومًا مباركًا

0116825872 593764384156285 8188324117778608172 o16903456 593763904156333 76948890882853464 o

16991882 593765027489554 6982790407348384410 o16992036 593764730822917 5411943354225332659 o17015658 593764124156311 4564705803955490723 o17038565 593764144156309 6256099831662014986 o

À l'occasion de la XXVème Journée mondiale du malade, les élèves de la Terminale ont visité l'hôpital Wardieh- Gemayzé.

12

 

أطلق عبدك بسلام فإنّ عينيَّ أبصرتا خلاصك، نورًا للأمم...." لو 2/29

مع تَسبحة سمعان الشيخ، في تذكار دخول المسيح إلى الهيكل، احتَفَلت قِسمتا الحضانة والإبتدائي برتبة تبريك الشموع، وبعد شرح حول مفهوم العيد لمرشد القسمتين، الخوري داود أبي الحسن الذي احتفل بالرتبة، وبعدها وُزّعَت الشموع على الأولاد والأساتذة والإداريين، راجين الرب أن ينير حياتنا بنوره الذي لا ينطفىء.

 

01020304050607

 

" حياتي هي المسيح والموت ربحٌ لي "(فل1/21) على رجاء هذا الإيمان دعا الأب الرئيس الخوري جان – بول
 
أبو غزاله، بالتنسيق مع المرشديّة، عائلة الحكمة للمشاركة في قداس بات ضرورة في كلِّ عام، للصلاة من أجل راحة أنفس كل من فقد غاليًا، وذلك كان يوم الأربعاء الواقع فيه 1 شباط 2017، في كنيسة المدرسة.
 
توجّه الأب الرئيس في عظته إلى المشاركين، بكلمةٍ تفيضُ بالمحبّة والتضامن، مُشدِّدًا على كلمة الرب "أبكوا مع الباكين وافرحوا مع الفرحين" شرطَ ألاّ يكون بكاؤنا دون رجاء. وبأن أحباءنا الّذين نصلّي اليوم من أجلهم هم في سعادة لأنهم أبرار، وموتهم هو يوم مولدِهم في السماء.
 
التقى بعدها الجميع لتقديم واجب التعزية في صالون المدرسة.

0102030405060708

 

Hymne de la Sagesse

Homologation

sagesse-homologation