youtube-iconlinkedin-iconpinterest-icontwitter-iconfacebook-icon
Notifications
Bienvenue sur le site du Collège de la Sagesse - Beyrouth Bienvenue sur le site du Collège de la Sagesse - Beyrouth  Bienvenue sur le site du Collège de la Sagesse - Beyrouth      

.وقفة ميلاديّة لأساتذة المدرسة وإدارييها في دير مار أغسطينس – كفرا‎

تحت عنوان "بفقره نغتني"، ومستندًا إلى رسالة بابا الفقراء، الذي كرّس يومًا عالميًا لهم، أطلق الخوري إيليّا مونّس يوم الوقفة الروحيّة، موجّهًا أنظار المشاركين إلى طريقة عيش البابا فرنسيس قائلاً ": إنّه رجلٌ يُنفِّذ..." متّكلاً على كلمة الله في إنجيل يوحنّا :"يا   أبنائي، لا تكن محبتنا بالكلام أو باللسان بل بالعمل والحق"
بعد عملٍ فريقيّ واستراحة حول لقمة محبّة، كانت كلمة المُرّيّض بأن هذه الرسالة تُحضرنا للميلاد، وفي الوقفة الروحيّة نُراجع حياتنا، ونرى واقعنا هل نحب؟ وكيف؟ هل أعيش بحسب روح الإنجيل؟ الرب ينظر إلى إيمان المسيحي وإلى أفقر الفقراء. وأضاف الخوري قائلاً: "هناك معيار واحد يُتوّج الإيمان والعمل وهو المحبة." واستند إلى قول للأم تريزا دو كالكوتا بأن الفقر هو عندما لا يشعر الإنسان أنّه محبوب، لكن الرب يحبنا "وهذا ما أتيتُ أخبركم إيّاه"، يحبُّنا بفقرنا المادّي والروحي وبخطايانا، لذلك صار إنسانًا كي يؤلّهنا. وأضاف بأن "المشاركة" كلمة مفتاح في رسالة البابا إذ إن محبتي لله تُقاس من خلال محبّتي لمن هم حولي. ما الذي يمنعني من سماع المتألم والفقير؟ إنّه القلب القاسي، الظلم الإجتماعي واللامبالاة الشاملة، لكن الحب وحده يغيّرني، فبدل الخمول .والإستقالة، ألمس المسيح في الفقير وأسمع صراخهُ وأنظر واقعه بحبٍ ولا بُدَّ من ثمار أقطفها، وهي "فرح التقبّل المتبادَل".بعدها انتقل الجميع إلى كنيسة الدير للسجود والإعتراف أمام من أحبّنا إلى الغاية

01020305060708091025488313 716355231897199 3082047084517184934 o resized

Hymne de la Sagesse

Homologation

sagesse-homologation